ماهو مثلث برمودا

ماهو مثلث برمودا

ماهو مثلث برمودا

ماهو مثلث برمودا. مثلث برمودا هو مكان في شمال المحيط الأطلسي ، لطالما أدى بحياة الألاف من الأشخاص في ظروف غامضة ، وكذلك مئات القوارب والطائرات التي لم يعد يراها أحد منذ دخلت ذلك المكان.

ومن عائلة فقدت في طائرة خاصة إلى أهرامات عملاقة ما تحت المحيط ، وهذا ماجعل المكان مرعب لدى الكثير والذي يعتبر من الأماكن الخطرة ، ولذلك شغف ديلي معكم في هذا الموضوع لنتعرف على أهم الحقائق عن ذلك المثلث.

جزيرة جديدة في مثلث برمودا

جزيرة جديدة في مثلث برمودا

إنه مثلث معروف بالأشياء التي قد فقدت بسببه ، ولكن ماذا عن الأشياء التي وجدت من العدم في ذلك المثلث ، في عام 2017 قد ذكرت عدة مصادر أنه تم وجود جزيرة تشكلت من جديد.

وكانت تلك الجزيرة في مثلث برمودا قبالة برمودا ومابين بورتوريكو، وفورت لودرديل ، وتمت تسميتها بجزيرة الصدف وذلك نظراً لكثرة صدف البحر على سطح تلك الجزيرة بشكل عام.

ويبلغ طول جزيرة الصدف قرابة ميل واحد ، وأن السلطات في تلك المنطقة تحذر من الذهاب وتراود السياح إليها ، ليس فقط بسبب خطورة المثلث نفسه ولكن لأن الفجوة بين الجزيرة والضفة الرملية كبيرة ، مما يخلق تيارات قوية تشكل خطراً كبيرة.

إضافة إلى ذلك خطاطيف الصيد المنتشرة وبكثرة وملقاة على الرمال وكذلك وجود العديد من أسماك القرش بالجوار من جزيرة الصدف ، وأيضاً إحتمالية إبتلاع المثلث لها في أي وقت ومن ثم إختفاء تلك الجزيرة بنفس سرعة نشأتها.

مثلث برمودا المتحرك

قد تظن أنك آمن طالما قمت بتحديد حدود مثلث برمودا عبر الخريطة ، والانطلاق بالإبحار خارج تلك الحدود ، وذلك خطأ كبير فإن الدراسات تقول ان هذا المثلث يتحرك بالفعل وكثيراً ماتتغير حدوده بسبب الطقس وظروف أخرى مرات عديدة خلال العام الواحد.

ولذلك ليس للمثلث حدود مؤكدة في أي خريطة حول العالم ، ولكن كيف تبقى أمناً! كل ماعليك هو البقاء في المنزل وحسب فإن كريستوفر كولومبوس برمودا مكتشف هذا المثلث كثيراً ما كان يبلغ البحارة عن رؤيته لأحداث غريبة وغامضة في المثلث.

وفي الواقع ذلك الأمر لا يعد جديداً ، حيث أن كريستوفر كولومبوس برمودا هو الشخص نفسه الذي قام بتسجيل بعض المقاطع المنتشرة للتقلبات والأحداث الغريبة التي شاهدها في المثلث.

وكان التسجيل الذي قام بإلتقاطها عند رحلته الأولى في المحيط الأطلسي ، في عام 1492 ميلادي ، وبحسب ما عرض في التسجيلات فإن كريستوفر كولومبوس لاحظ انبعاث ضوء من موقع المثلث.

وحدث ذلك قبل ان تنحرف البوصلة بنحو 11.25 درج ، وإضافة إلى ذلك مشاهدته إنخفاض وإرتفاع حاد في منسوب البحر في ذلك المثلث بالرغم من انعدام الرياح.

لغز الرحلة تسعة عشر

لغز الرحلة تسعة عشر

وهذه الرحلة هي المسببة بتسمية مثلث برمودا بهذا الاسم ، الرحلة تسعة عشر هي الأسم الرسمي لمهمة وكلت لخمسة قاذفات تابعة للبحرية الأمريكية في عام 1945 ميلادي.

وقد كانت المهمة عبارة عن محاكاة حربية ، بين تلك القاذفات الخمسة بحيث أن تقوم بتشكيل سرب على شكل مثلث من ثلاثة أضلاع ، وتقوم تلك القاذفات بالطيران فوق جزر البهاما ثم شمال غرب للعودة إلى مكان الانطلاق في القاعدة.

وبحسب ماورد لبرج المراقبة والذي ذكره ملازم أمريكي أن بوصلة السرب انحرفت بشكل غريب ، فإن ذلك الملازم لن يتمكن من تحديد الإتجاه الصحيح إلى فلوريدا.

وبينما ذلك الملازم وأصدقاءه في السرب الذي معه تائهون في الجو فقد نفذ منهم الوقود ، والغريب في ذلك ان الطائرات يجب أن تسقط في البحر وبالتالي سوف يتم العثور على بقايا واحدة منها على الأقل.

ولكن وإلى هذا اليوم لم يتم العثور على أي أثر لتلك القاذفات الخمسة في البحر ، وهذا ما جعل الملازم يوضح الحادث في مقال مرفق خريطة ، بثلاث خطوط من فلوريدا على برمودا ومن برمودا على بورتوريكو ومن البهاما إلى فلوريدا ، وأطلق عليه أسم المثلث الذي أدى بحياة ألف شخص ، وبعدها اشتهرت المنطقة بإسم مثلث برمودا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *