علاج القلق النفسي

علاج القلق النفسي

علاج القلق النفسي, يعتبر القلق النفسي من أكثر المشاكل التي تواجه الأشخاص، لا سيما من يعانون من المشاكل المتكررة في الحياة، إذ تؤدي تراكم المشاكل ل الشعور ب اضطرابات نفسِية عدة ك الخوف والقلق حتى الوصول الى حالات نوبات الصرع والاكتئاب.

اسباب وعلاج التوتر والقلق النفسي

هناك أسباب لظاهرة القلق والتوتر النفسي، والتي عادة ما تكون عبارة عن مجموعة من السلوكيات الحياتية التي يمارسها الشخص المصاب بصورة خاطئة، ونحن في هذا المقال سنحاول حصر اكثر الاسباب التي تؤدي للإصابة ب مرض القلق والاضطرابات.

– الإصابة بالأمراض الجسدية

يؤدي الاصابة ببعض الأمراض الجسدية الى الشُعور باِلقلق والخَوف، والى الدخول في حالِة النفسِية المتوترة، خاصة الامراض المزمنة والخطيرة، كامراض القلب حيث أثبتت الدراسات في مجال الطب النفسي أن من يعاني من هذا النوع من الامراض سيعاني من اضطراب القلق الحاد وسيشعر بالخوف الأمر الذي سينعكس بالسلب على سلوكه الحياتي الطبيعي.

– اسباب نفْسية

حالة القلق والنَفسية المتوترة تعتبر علامة من علامات اصابة الشخص بالقلق النفسي، وقد ترجع الحالة هذه لـ شعور البعض ب الاكتئاب نتيجة الروتين اليومي الممل، او بسبب القيام ببعض المهام بشكل دوري مما يؤدي للاصابة بالتعب والإجهاد.

–  نوع البيئة الاجتماعية

هناك أنواع للبيئات الإجتماعية التي يعيش فيها الشخص والتي تكون لها بعض الاثار الجانبية السلبية على نفسية الأطفال خاصةً، فهناك بيئات إجتماعية تقوم على العنف مما يهيئ ذلك بناء سلوكيات الطفل بشكل نَفسي على العنف وهذا سينعكس بالشكل العام على الحالة النفسية بالمستقبل.

– الكحول والمخدرات

يعتبر ادمان الكحول والمخدرات نتيجة لمرض نَفسي في كثير من الأوقات، ك قلق الشخص حيال أمر ما حيث أثبتت الدراسات في علم النفس أنه هناك علاقة تبادلية بين القلق وبين العديد من السلوكيات الغير أخلاقية كإدمان الكحول.

بالإضافة الى ان الدراسات أشارت بأن تعرض الشخص ل الإجهاد والى ضغوطات العمل يدفعه للقيام بسلوكيات محددة كشرب الخمور، وذلك يزيد من الحالة النَفسية السيئة، وعادةً ما ينتهي ذلك بالوصول الى الانهيار العصبي.

– الأفكار السلبية

أفكار الانسان قد تقوده للشعور ب الذعر والتوتر وفقدان التحكم بنفسه خاصة تلك الأفكار التي تتعلق بالمستقبل، حيث التَوتر اتجاه امر مستقبلي يُفقد الشخص التركيز في حياته الواقعية الأمر الذي سيجعل المهام والوظائف الحالية تتراكم عليه بصورة كبيرة، مما يؤدر ذلك للشعور ب القلق والتوتر.

– الاضطراب العقلي

يؤثر الإضطراب العقلي على الحالة النَفسية للشخص بصورة سلبية ويعتبر سبب من أسباب القلق النفسي حيث الاشخاص الذين يعانون من الاضطرابات العقلية عادة ما يكونوا أكثر عرضة للدخول في قوقعة الضغط النفسي خاصةً القلق والتّوتر  والخوف.

علاج القلق النفسي بدون أدوية

علاج القلق النفسي بدون أدوية

نقدم لكم أساليب علاج القلق النفسي بدون التطرق الى الأدوية والى أخصائي نفسي و بـ فعالية ملحوظة ولكن قبل التطرق الى وسائل و طرق العلاج لابد من التنويه الى انه يختلف علاج القلق النفسي حسب الفرد والسبب المؤدي لذلك، ولكن يمكننا حصر العلاج بالتالي:

– العلاج الذاتي والاكلينيكي لظاهرة القلق والتوتر النفسي

يتمثل هذه العلاج في الوصول الى اقصى درجات التوافق النفسي، عليك بأن تكثر من جلسات الإسترخاء فهي علاج جيد ل القلق بالاضافة الى تغيير الروتين اليومي وفعل سلوكيات جديدة.

– علاج التوتر والقلق بالحصول على قسط كافي من النوم.

يعتبر اراحة اجهزة الجسد علاج ل القلق بصورة فعالة.

– ممارسة الرياضة

العلاج متمثل بالقيام ببعض الحركات الرياضية كالمشي او الهرولة.

– ابتعد عن الافكار السلبية

العلاج من التوتر والقلق يكمن في مواجهة مخاوفك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *