أهم الطرق للحفاظ على اللياقة البدنية

أهم الطرق للحفاظ على اللياقة البدنية

إن الحفاظ على اللياقة البدنية وصحتك دورا مهما في حياتنا، وكثير من الناس يهمل صحتهم بسبب الاعمال والاشغال اليومية. تقدم لكم مجلة شغف ديلي أهم الطرق للحفاظ على اللياقة البدنية والصحة.

أهم الطرق للحفاظ على اللياقة البدنية

عليك الحصول على قسط كاف من النوم لانه من أهم الطرق للحفاظ على اللياقة البدنية. قلة النوم تؤثر سلبا على صحتنا الجسدية والعقلية والمزاج والتركيز والذاكرة. ويؤثر أيضا على المهارات الحركية و هرمونات التوتر والجهاز المناعي وصحة القلب والاوعية الدموية، لان النوم يسمح للجسم بالشفاء والإصلاح والتجديد.

اللياقة البدنية وتناول الطعام الصحي

اللياقة البدنية وتناول الطعام الصحي
اللياقة البدنية وتناول الطعام الصحي

تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة للبقاء بصحة جيدة. قم أيضا بتضمين مصادر البروتين الخالية من الدهون مثل الدواجن والأسماك والفول في نظامك الغذائي.

وتحتوي الفواكه والخضروات على نسبة عالية من الماء ويمكن أن تكون في الواقع أفضل بالنسبة لك من مجرد شرب الماء مباشرة. حيث تمتص الامعاء الماء من الفواكه أو الخضار الغنية بالمياه بشكل أبطأ.

وذلك عندما نأكلها تساعد الماء بالبقاء في أجسامنا لفترة أطول ، مع فوائد إضافية أيضاً. ويجب عليك أن تحرص على تناول الفواكه والخضروات بشكل يومي ومتكرر لتحصل على صحة افضل. ويمكنك ايضا دمج الفواكه والخضار في نفس الوقت وهي صنع العصير .

ومن الواجبات الأساسية للياقة البدنية هي وجبة الافطار. يساعد تناول افطار صحي لإبقائك نشيط الأداء العقلي والبدني. وتساعد وجبة الإفطار في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ووزن صحي.

اللياقة البدنية والتمارين الرياضية

اللياقة البدنية والتمارين الرياضية
اللياقة البدنية والتمارين الرياضية

أن التمارين تساعد في الحفاظ على لياقتك وصحتك بشكل كبير فمثلا المشي لعدة دقائق. تساهم في تحسين الدورة الدموية وتساعد في مكافحة الاكتئاب، تقوي القلب والأوعية الدموية والرئتين وتقوي العضلات.

شرب الماء، إن شرب الكثير من الماء يساعد في الحفاظ على أجسامنا رطبة والحفاظ على جسم صحي. يعد الماء المطهر الطبيعي لأعضائنا و جهازنا الهضمي، يساعد الماء أيضا في طرد السموم من الجلد والبول.

إضافة الرعاية الذاتية في روتينك

ربما تتساءل ما علاقة الرعاية الذاتية في الحفاظ على لياقتك وصحتك. نعم هي مهمة جدا لأن الرعاية الذاتية هي السبب الرئيسي في الحفاظ على العلاقة الصحية مع نفسك. ولايمكن ان ننسى كيف تؤثر العلاقات الصحية بشكل ايجابي على صحتك.

ويمكن للرعاية الذاتية أن تساعد في تخفيف التوتر بشكل كبير. لأننا نشعر بالتوتر لايمكننا القيام بأي عمل طوال اليوم. إليك بعض النصائح التي يمكنك القيام بها لدمج الرعاية الذاتية في روتينك اليومي.

حيث يجب عليك الحصول على مزيد من النوم ، اقرأ كتابا أو اكتب في مفكرة بدلا من استخدام هاتفك قبل النوم مباشرة ، ابحث عن طرق لتخفيف توترك.

ويمكنك أيضا جعل كل ماذكرته لك سابقا عادة يستغرق الأمر 22 يوما لتكوين عادة لما تفعله ، بمجرد أن تتمكن من دفع نفسك وتجاوز 22 يوما من تنفيذ طريقة جديدة للحياة الصحية ، سيكون الأمر أسهل بكثير.

وربما لن تكون هذه اللحظات الرئيسية التي تغير الحياة بعد. ولكن إذا قمت بتطبيق هذه النصائح باستمرار بعد 22 يوما ، فستلاحظ تغييرا في جودة حياتك بشكل عام.

افكار اخيرة، إن الحفاظ على لياقتك وصحتك في المنزل أسهل بكثير مما تعتقد ، من خلال تنفيذ كل هذه النصائح في حياتك ، ستتمكن من عيش حياة أكثر صحة وسعادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *