أعراض الحمل في الأسابيع الأولى من الحمل

أعراض الحمل في الأسابيع الأولى من الحمل , من اعراض الحمل التقليدية والمعروفة عند الجميع هي الإحساس بالاشمئزاز والقرف عند تناول أى نوع من الأطعمة  والشعور بهبوط في الدورة الدموية والتقلبات المزاجية  و ليست هذه الاعراض والاشارات  الوحيدة التي تشير إلى حدوث الحمل، لكن يبقى الكثير من هذه الاعراض والاشارات  الأخرى التي من الممكن أن توضح في مدد قبل الأوَان أكثر وعند ذلك يجب عليك  استشارة دكتور جراحي للنساء.

أعراض الحمل في الأسابيع الأولى من الحمل – كيف أعلم أني حامل؟

يرجى علينا أن نبدأ حساب أسابيع الحمل عند تأخر الدورة الشهرية ولكى تتأكد من هذه المعلومة عليك انتظار موعد الدورة الشهرية أو إجراء اختبار حمل او الذهاب الى الدكتور للتأكد من أن هذا الشخص حامل ومنذ موعد تأخر الحيض عن الميعاد

ما هي اعراض الحمل في الاسابيع الاولى ؟

ظهور تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية والشعور بتشنجات أدنى البطن مثل تشنجات وقت التبويض لكنها تكون أشد.

كما  أنه من المحتمل أن ترافق تلك التشنجات انتفاخ في البطن وزيادة في هرمون البروجسترون والاستروجين.

من اعراض الحمل التي تظهر في البداية هي زيادة عدد ضربات قلبك.

لذا إذا لاحظت أن قلبك يدُق أكثر سرعة من المعتاد من الممكن أن  يكون حملك هو الدافع.

زيادة درجة سخونة البدن عن المعتاد والشعور بالدوار المستمر.

 ظهور رغبة متغيرة بين اشتهاء الطعام  أو النفور منه حيث المعروف لدينا باسم “الوحم”.

و يصبح عند المرأة شعور صلب وقوى  بالرائحة والطعم طوال الحمل وإذا كنت حاملا فإن أي شيء له رائحة ذات بأس قد يجعلكِ تشعرين بالاشمئزاز والقرف.

الإحساس برغبة متواصلة في التبول حيث الاحتياج إلى تفريغ المثانة بشكل متزايد عن الطبيعي.

وتعد هذه العلامات من  احد  إشارات الحمل التي تتعرض لها أي امرأة حامل.

الفرط الشديد فى  إفراز اللعاب ويعد هذا أمراً مهما  في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

حدوث انسداد في الأنف وزيادة فى  الهرمونات ونزول  الكثير من  قطرات الدم.

والذي  يتسببان في حدوث  انتفاخ فى الأغشية المخاطية وجفافها وحتى نزيفها بين الحين والآخر.

زيادة في حجم الثديين والشعور بألم الشديد  حيث ان هذا من أولى إشارات الحمل التي تدل على  أنك حامل.

و من الممكن أن يحدث ذلك في موعد مبكر بين أسبوع واحد  وأسبوعين من الحمل.

ومن الجائز ايضاً أن تشعري بحكة شديدة في حلمات الثدي مع تبدل لون الحلمة إلى  اللون الداكن.

  حدوث تغير شديد فى التقلبات المزاجية بدون أي دافع فعلي.

 الشعور المطرد بالصداع أو الدوار.

 في قليل من الحالات قد تعاني المرأة الحامل من نزيف اللثة الفجائي.

ما الفرق  بين اعراض الحمل الأول  والثاني

 من الممكن أن  تتشابه أكثرية إشارات وأعراض الحمل الثاني مع حملك الأولى  ماعدا سرعة ظهور شكل وجه الحمل على بطنك أثناء مدة حملك الثانية.

حيث يصبح بروز الجنين أو سمات الحمل وتصبح ايضا عضلات البطن ضعيفة  ونتيجة لذلك لن  يتم استغراق  ظهور بروز الجنين وقتًا كبيراً.

على الرغم من تماثل مسعى حملك الأول مع الثاني  فهناك الكثير من التغيرات والعلامات التي تطرأ عليك جسديًا ونفسيًا فى الحمل الـثاني.

لذلك إليك بعض من  التغييرات:

التغيرات الجسدية في الحمل الثاني  تكون على دراية أكثر بأعراض الحمل من قبل لأنك قد مررت بة من قبل فى الحمل الأول.

وهذا سوف يجعل الحمل الثاني عليك اكثر سهولة  ومن ثم يخفف الإحساس بالإعياء.

 الإحساس بالاشمئزاز من تناول الطعام ولكن في الحمل الـ2 من الممكن أن يكون ذلك اقل ألما وشدة،.

والتعرض أيضاً إلى الإصابة  بالبواسير وسلس البول  وهذا غالبا ما يتم تكراره بشدة  في الحمل الـثاني.

الإرهاق: قد تشعرين بالإرهاق أكثر سرعة في المرة الثانية، وعدم القدرة على أخذ وقت كافي  من النوم.

كما كان ينشأ في حملك اﻷول ويحدث ذلك بسبب وجود  طفلك اﻷول الذي تقومين  بالاعتناء به.

خاصة لو أنه في سنّ صغير حيث يتطلب في هذا الأمر  أن تساعديه في جميع الأشياء.

  اوجاع الحوض: من الممكن يزيد الإحساس بشقاء  شديد في مفاصل الحوض،.

ويقلل منها اتخاذ بعض الادوية التي تتماشى مع حالتك وتساعدك في الشعور بالراحة في طوال أشهُر الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *